من خلال الضغط على زر"ارسال" انت توافق على الاستمرار باستلام رسائل تسويقية . يمكنك تغيير هذا الخيار من خلال تحديث تفضيلاتك.

بداية واعدة للتعاون الاستراتيجي بين معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية ومجموعة Equiti

18 أكتوبر 2018

أعلن معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية عن تقديمه لدورة تدريبية شاملة على مدار 7 أسابيع تهدف إلى تثقيف المتداولين حول آليات العمل والمهارات اللازمة للتداول في السوق العالمي للعملات والعقود مقابل الفروقات.

ويعد هذا السوق ضمن الأكبر في العالم حيث يتم فيه تداول أكثر من 5 تريليون دولار يومياً.

وأوضح المستشار محمد فولاذ، المشرف على التعاون بين المعهد ومجموعة Equiti، أن "هذا السوق يعتمد بشكل كبير على التكنولوجيا. ولنضمن حصول المشاركين في الدورة على أفضل النتائج، قام المعهد بالتعاون مع مجموعة Equiti لتغطية شِق التكنولوجيا خلال الدورة حيث تعد هذه المجموعة من رواد سوق التداول المالي وتتميز بابتكاراتها التقنية في هذا المجال إقليمياً وعالمياً."

بدوره، وصف مدير المعهد الدكتور أحمد الشيخ هذه الدورة التدريبية بأنها "مصممة لتسليح المتداولين الحاليين أو المحتملين في البحرين بالمعرفة التي يحتاجونها حول المنتجات والخدمات المالية المتاحة وكيفية الاستفادة من الأسواق العالمية مع إدارة المخاطر بالنسبة لاستثماراتهم،" وأضاف قائلاً "يتوافق موضوع هذه الدورة مع أهدافنا الرامية لتزويد المجتمع البحريني بالمعرفة والثقافة اللازمة حول عالم المال بكافة جوانبه."

تجدر الإشارة إلى الأهمية الكبيرة للتدريب قبل البدء بالتداول في سوق العملات والعقود مقابل الفروقات، وهو ما شدد عليه السيد محمد الأحمد المدير العام لمجموعة Equiti  في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قائلاً "يسرنا دائماً أن نرى مبادرات مثل هذه الدورة التي يقدمها المعهد، حيث تحرص مجموعتنا على دعم تلك المبادرات التي تهدف إلى التثقيف والتدريب حول التداول بالأسواق العالمية – خاصة في منطقتنا العربية. ونحن فخورون بالتعاون مع معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية لإنجاح هذه الدورة."

تتماشى هذه الدورة مع الأهداف الاستراتيجية للمعهد والمتمثلة بتدريب وتطوير الطاقات البشرية في مملكة البحرين. ووفقاً للسيد رائد الخضر، رئيس قسم الأبحاث في مجموعة Equiti، فإن هذه الدورة ما هي سوى "باكورة تعاون بين مجموعتنا ومعهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية سيثمر عن مشاريع أخرى كثيرة مستقبلاً."

من الملاحظ تزايد الاهتمام في منطقتنا بالبحث عن فرص للتداول في السوق العالمي من قبل المستثمرين سواء أكانوا أفراداً  أم مؤسسات. وبتقدير السيد فادي صادر من مجموعة Equiti، فإن هذا الاهتمام المتنامي يحتم "إطلاق منتجات وأدوات مالية جديدة تتماشى مع متطلبات المستثمرين في منطقتنا."

ويقدم معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية مجموعة واسعة من الدورات تغطي أكثر من 400 موضوع مختلف في العمل المالي والمؤسسي، حيث نجح المعهد منذ تأسيسه في عام 1981 بتأهيل أكثر من 200,000 متدرب.