إن هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع أنت موافق على استخدامها. اقرا المزيد

ملخص أحداث اليوم: الاحتياطي الأسترالي يُبقي سياسته دون تغيير والذهب يُواصل مكاسبه

6 أبريل 2021 06:46 م

شهدت الأسواق بعض التحركات الملحوظة اليوم، وذلك في أعقاب يوم أمس الذي كانت فيه الحركات السعرية ضعيفة نتيجة لعطلات الأسواق احتفالًا بعيد الفصح.

وكان أبرز ما تابعه المتداولون اليوم قرار البنك الاحتياطي الأسترالي، والذي أبقى على أسعار الفائدة دون تغيير عند 0.1%، ولكنه حذر من أنه سيُراقب سوق عن كثب، وأشار إلى أن الفائدة ستبقى كما هي حتى تصل معدلات التضخم للمستوى المستهدف بين 2-3%.

وفي أعقاب تراجعه عقب قرارات الاحتياطي الأسترالي، ارتفع الدولار الأسترالي من أدنى مستوياته منذ يوم أمس مقابل الدولار الأمريكي، ويقوم حاليًا باختبار منطقة مقاومة قوية حول مستويات 0.7656، والتي قد تُمثل خط العنق لنموذج رأس وكتفين مقلوب على الرسم البياني 4 ساعات، ومن المتوقع مع اختراق تلك المنطقة قد نرى زوج الأسترالي دولار يصل لمستويات الـ 0.7800. أما غير ذلك، فقد يتراجع الزوج لمستويات الـ 0.7560 مرة أخرى.

ودفعت البيانات الاقتصادية القوية من الصين والولايات المتحدة الأسهم العالمية لمستويات قياسية جديدة يوم أمس، حيث صعد مؤشر MSCI لأعلى مستوياته على الإطلاق. وفي الولايات المتحدة، تحركت المؤشرات الرئيسية في وول ستريت بهدوء عقب وصول مؤشرات S&P 500 و داوجونز لمستويات قياسية جديد في ضوء الآمال لانتعاش الاقتصاد.

وظلت أسعار النفط تتداول ضمن النطاق العرضي الذي تتحرك داخله منذ 18 مارس الماضي بين مستويات 62-57 دولار للبرميل، مدعومة من جانب بالبيانات الاقتصادية القوية، وتواجه ضغوطًا بزيادة المعروض من ناحية أخرى في أعقاب اتفاق أوبك+ بزيادة الإنتاج والمحادثات غير المباشرة بين إيران والولايات المتحدة بشأن الاتفاق النووي والذي قد يترتب عليه رفع العقوبات على مبيعات النفط الإيراني وبالتالي زيادة الإنتاج.

وبالنسبة للمعدن الأصفر، فيُواصل تحقيق المكاسب في ظل ضعف الدولار الأمريكي، وارتفع الذهب خلال تداولات اليوم بحوالي 0.9% ويتداول حاليًا حول مستويات الـ 1743 دولار للأونصة، ويقترب من منطقة المقاومة الهامة عند 1755-1760 دولار، والتي تُمثل خط العنق لنموذج قاع مزدوج باختراقه قد يفتح الباب أمام استهداف مستويات الـ 1850 دولار.

ووسط البيانات القوية التي تخرج من الاقتصادات الكبرى، رفع صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي خلال 2021 إلى 6% من 5.5%، كما رفع توقعاته لعام 2022، وأرجع ثقته في ذلك لحزمة التحفيز الأخيرة من الولايات المتحدة وطرح لقاحات فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم.

الأوسمة:

[macroErrorLoadingPartialView]

يمكن للاسعار أعلاه ان تكون متأخرة بخمسة ثواني و تخضع لشروط و أحكام الموقع. الأسعار أعلاه إرشادية فقط