أسعار النفط ترتفع على آمال اتفاق جديد لخفض الإنتاج

14 فبراير 2020 04:06 م

واصلت أسعار النفط ارتفاعها من أدنى مستوياتها على مدار أكثر من سنة تقريبًا، حيث تأمل الأسواق أن يقوم كبار منتجي النفط في العالم بالاتفاق على خفض أكثر للإنتاج، في الوقت الذي تجاهلت فيه توقعات انخفاض الطلب نتيجة تفشي فيروس كورونا في الصين أكبر مستورد للنفط في العالم.

وسجل خام غرب تكساس أعلى مستوياته منذ آواخر يناير الماضي عند 52.50 دولار للبرميل، فيما ارتفع خام برنت لمستويات الـ 57.34 دولار للبرميل.

وخفضت منظمة الأوبك توقعاتها للطلب في عام 2020 بحوالي 200 ألف برميل يوميا، في إشارة قد توحي أن تقوم مجموعة أوبك+ بخفض مزيد من الإنتاج،  ومن جانبها لم تقرر روسيا بعد ما إذا كانت ستُمدد اتفاق خفض الإنتاج مع أوبك والدول الأخرى المنتجة للنفط حتى الآن، حيث ينتهي الاتفاق الحالي بنهاية شهر مارس.

وكان الطلب الصيني على النفط وهي ثاني أكبر مستهلك للنفط الخام قد انخفض بسبب القيود المفروضة على السفر والحجر الصحي.  وسجلت السلطات الصينية أكثر من 5000 حالة جديدة اليوم الجمعة بما في ذلك أكثر من 120 حالة وفاة، ليصل إجمالي الإصابات حتى الآن 63,851 حالة، تم علاج حوالي 55,748 حالة في الوقت الذي تُوفي فيه 1380 حالة.

وقال وزير الطاقة الأمريكي أنه من غير المرجح أن يكون تأثير فيروس كورونا درامي على أسعار النفط حتى لو انخفض الطلب الصيني بنحو 500 ألف برميل، وأنه بالفعل كان للوباء تأثير هامشي على أسواق الطاقة.

ومن جانبها تتوقع وكالة الطاقة الدولية أن ينخفض الطلب بنحو 435 ألف برميل يوميًا خلال الربع الأول في أول انخفاض منذ الأزمة المالية العالمية في 2009، وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا في الصين.

وفنيًا، استطاع النفط تجاوز مستويات الـ 52 دولار، والذي يُمثل خط العنق لنموذج قاع مزدوج قد يدعم ارتفاع الأسعار لاستهداف مستويات الـ 54 دولار، ونراه يتحرك حاليًا في اتجاه صاعد قوي مع ملاحظة تجاوز الأسعار لمستوى المتوسط المتحرك 100 على الإطار الزمني 4 ساعات واقتراب مستوى المتوسط المتحرك 50 من التقاطع لأعلى مع المتوسط المتحرك 100.

الأوسمة: