ما هي أفضل الأطر الزمنية للتداول المتأرجح؟

تعرف على كيفية اتخاذ قرارات تداول طويل المدى أكثر ذكاءً من خلال تحديد أفضل إطار زمني ممكن لاستراتيجية الاستثمار الخاصة بك.

بواسطة Ahmed Azzam | @3zzamous | 25 أكتوبر 2023

28 Oct _What is the Best Time Frame for Swing Trading_-20231003-095636
  • يستخدم المتداولون المتأرجحون المهتمون بتحسين إستراتيجية تداول العملات الأجنبية الخاصة بهم أنواع الرسوم البيانية والأطر الزمنية لتحديد الوقت الأكثر ربحية للدخول إلى الأسواق والخروج منها.

  • تحدد الأطر الزمنية المدة التي تمثلها كل شمعة أو عمود على الرسم البياني لسعر الأصل، والتي يمكن أن تتراوح من خلال اليوم إلى اليومي والأسبوعي والشهري.

  • الأطر الزمنية التي تختارها سوف تعتمد على أسلوب التداول الخاص بك، والأهداف ومقدار الوقت المتاح لديك.

  • غالبًا ما يختار المتداولون المتأرجحون أن تستمر صفقاتهم لأيام أو أسابيع، وعادةً ما يفضلون استخدام أطر زمنية يومية أو أسبوعية للوصول إلى الكثير من المعلومات دون التعرض للإرهاق.

  • يوصي العديد من المتداولين المحترفين باستخدام تحليل الأطر الزمنية المتعددة، الذي يجمع بين مختلف جوانب البحث ويقدم نظرة أكثر شمولاً للسوق.

أهمية اختيار الأطر الزمنية بدقة

هناك العديد من الأدوات المتاحة لمتداولي الفوركس، وفي بعض الأحيان قد يبدو من الصعب معرفة أي منها يجب اختياره. لقد تحدثنا سابقًا عن كيفية ضبط المتوسطات المتحركة للتداول المتأرجح، ولكن هناك أداة مهمة أخرى لتداول الأصول على مدى فترات قصيرة وهي اختيار الإطار الزمني المناسب والمؤشرات المصاحبة له. يمكن أن يفيد ذلك استراتيجية التداول الخاصة بك من خلال مساعدتك على التدقيق بشكل أكثر دقة في سوق الفوركس، مما سيسمح لك باختيار وقت فتح وإغلاق صفقاتك بثقة أكبر.

إن النظر إلى العديد من الأطر الزمنية المختلفة للرسم البياني يمكن أن يؤدي إلى رؤى أقوى مما قد يقدمه الإطار الفردي. ومع ذلك، يتعين على المرء أن يتعامل بحذر لتجنب مخاطر شلل التحليل - وهي الحالة التي قد يضيع فيها المرء إلى ما لا نهاية في فحص الرسوم البيانية، ولا يترك سوى القليل من الوقت لاتخاذ إجراء حاسم.

لحسن الحظ، هناك بعض النصائح البسيطة التي يمكن أن تساعدك حقًا في تطوير أسلوبك في التداول على مدار أيام أو أسابيع. تعد إدارة الوقت أمرًا مهمًا للغاية بالنسبة للمتداولين، وسنشاركك طرقًا مباشرة لتحسين تحليل الفوركس الخاص بك وكيفية تسخير الأطر الزمنية لتحقيق أقصى قدر من التأثير. قبل أن نواصل، دعونا نبني فهمًا أساسيًا للرسوم البيانية والأطر الزمنية ومفهوم التداول المتأرجح نفسه.

التداول المتأرجح، الرسوم البيانية، والأطر الزمنية

الرسوم البيانية هي العمود الفقري لمجموعة أدوات أي متداول عندما يتعلق الأمر بالتداول المتأرجح. هناك نوعان أساسيان من المخططات شائعة الاستخدام وهما مخططات الشموع اليابانية والمخططات الشريطية. يتم تفضيل الرسوم البيانية الشمعدانية لتصويرها الشامل (حيث أنها تظهر أسعار الافتتاح والإغلاق والأعلى والأسفل لأصل معين)، في حين تصور الرسوم البيانية الشريطية بوضوح "بيانات النتيجة النهائية" من خلال عرض سعر الإغلاق فقط.

تحدد الأطر الزمنية مدة كل شمعة أو شريط على الرسم البياني. على سبيل المثال، الرسم البياني اليومي سوف يكشف نشاط التداول ليوم واحد في شمعة واحدة. ومن الجدير بالذكر أن هناك أطر زمنية مختلفة، بما في ذلك الأسبوعية والشهرية، تحت تصرف المتداول.

يتضمن التداول المتأرجح، وهو محور تركيزنا الأساسي، تنفيذ عمليات تداول تمتد عادةً من بضعة أيام إلى عدة أسابيع، ونادرًا ما تمتد إلى ما بعد شهر. الهدف من التداول المتأرجح هو جني الأرباح من التقلبات السريعة في أسعار السوق أو تحركات السوق قصيرة المدى، سواء عن طريق الشراء بسعر منخفض والبيع بسعر مرتفع (الشراء) أو العكس (البيع على المكشوف). ومع ذلك، يمكن أن يؤدي هذا أيضًا إلى خسائر سريعة أيضًا. ولهذا السبب يعد التحليل الفني عنصرًا أساسيًا في استراتيجيات التداول المتأرجح، ولا ينبغي التقليل من أهمية اختيار الأطر الزمنية المثالية.

لماذا تعتبر الأطر الزمنية المثالية مهمة في التداول المتأرجح؟

يمكن القول أن جميع أشكال النجاح يتم تحديدها من خلال الإعداد، ولا يختلف التداول المتأرجح عن ذلك. إن اتخاذ خيارات أكثر ذكاءً من خلال جمع المزيد من المعلومات سيؤدي إلى زيادة فرصك في تحقيق الأرباح بشكل لا يمكن تحديده. إذا نظرت فقط إلى الرسوم البيانية اليومية، فقد تفوت تغييرًا أوسع على مدار الفترات الأسبوعية أو العكس. يضمن النهج الشامل عدم إرهاقك بالبيانات بل تمكينك بها.

ستعتمد مدى ملاءمة الأطر الزمنية المختلفة على أسلوب التداول الشخصي الخاص بك. غالبًا ما ينجذب المتداولون اليوميون نحو الرسوم البيانية اللحظية، في حين يجد متداولو المراكز عادةً رسومًا بيانية يومية أو أسبوعية أكثر ملاءمة لاستراتيجياتهم. بالنسبة للمستثمر على المدى الطويل، قد تكون الرسوم البيانية الأسبوعية أو الشهرية هي الخيار المفضل. يجب أن يسترشد اختيارك بأهدافك التجارية والوقت المتاح لك.

في سياق التداول المتأرجح، تعتبر الرسوم البيانية اليومية والأسبوعية هي المعيار الذهبي. توفر هذه المخططات مجتمعة مجموعة متوازنة من المعلومات التي من المرجح أن تعكس الاتجاهات بدقة. غالبًا ما يكون المتداولون المتأرجحون غير منشغلين بالتقلبات الدقيقة التي تبهر المتداولين اليوميين، كما أنه من غير المرجح أن يهتموا بالاتجاهات التي تشمل أشهر أو سنوات التي يتصارع معها المستثمرون على المدى الطويل. ومع ذلك، ما زلنا نوصي بالنظر إلى الرسوم البيانية طويلة المدى كجزء من استراتيجية التداول الخاصة بك حيث أن هناك أوقات يمكن أن توفر فيها رؤية قيمة وأوسع للاتجاه.

تعد الطريقة المتطورة، المعروفة باسم تحليل الأطر الزمنية المتعددة، تقنية فعالة لتحسين فهمك للسوق وتحسين فرص نجاحك. على سبيل المثال، يمكنك اللجوء إلى الرسم البياني اليومي لتحديد الاتجاه وتحديد مستويات الدعم والمقاومة، ثم استكمال نهجك بأطر زمنية أقصر مثل الرسوم البيانية لمدة خمسة عشر دقيقة أو ساعة واحدة للحصول على توقيت دقيق للدخول والخروج.

فلماذا يعد اختيار الإطار الزمني الأمثل أمرًا في غاية الأهمية؟ إن تحديد إطار زمني يناسب أسلوبك يمكن أن يساعدك على تعزيز الانضباط، وتقليل التوتر، ومنع الإفراط في التداول، ويتيح لك اكتشاف الاتجاهات بشكل أكثر فعالية خلال الفترة ذات الصلة. يمكن أن تتغير الأسواق بسرعة ولا يمكن ضمان متابعة الاتجاهات اللحظية بنفس الطريقة التي تتبع بها الاتجاهات الأسبوعية أو الشهرية. على سبيل المثال، في أوقات التقلبات الشديدة (مثل الأحداث الجيوسياسية التي تؤثر على الأسواق)، قد يكون تقييم الأطر الزمنية الأقصر أكثر ملاءمة لاتخاذ القرار السريع. كما أن تحديد أطر زمنية محددة يمكن أن يسمح للمتداولين بتحسين استراتيجياتهم بمرور الوقت. ومن خلال التركيز على إطار زمني واحد أو بضعة أطر زمنية، يمكنك تطوير الخبرة المستهدفة وتحسين مهارات اتخاذ القرار لديك خلال تلك الفواصل الزمنية المحددة.

إذا لم تقم بالتداول من قبل، فنوصيك باختبار أطر زمنية مختلفة للتداول على المنتجات التي ترغب في استخدامها باستخدام الأموال الافتراضية في العرض التجريبي للتداول. يمكن أن يساعدك هذا على التعرف على وتيرة السوق والشعور براحة أكبر عند اكتشاف أفضل الأطر الزمنية لأسلوب التداول الخاص بك.