مفاوضات "شونتو" تسفر عن زيادة في الأجور بنسبة 5.28%

التزمت الشركات اليابانية الكبرى بزيادة الأجور بنسبة 5.28%، وهو أعلى مستوى منذ 33 عاما.

بواسطة Ahmed Azzam | @3zzamous | 15 مارس 2024

Copied
Market close
  • وافقت الشركات على زيادة الأجور بنسبة 5.28%، وهي الأعلى منذ 33 عاماً.

  • قد ينهي بنك اليابان قريبًا سياسة سعر الفائدة السلبية.

ارتفاع التوقعات

بلغت "شونتو" في اليابان ذروتها بنتيجة غير عادية هذا العام، مع زيادة كبيرة في الأجور بنسبة 5.28% وافقت عليها الشركات الكبرى، كما أعلنت رينجو، أكبر مجموعة نقابية في اليابان. ويتجاوز هذا الإنجاز البارز زيادة العام السابق البالغة 3.80% ويشكل سابقة جديدة للمشهد الاقتصادي في البلاد. ومن المتوقع أن تنتهي المناقشات الخاصة بالشركات الصغيرة بحلول نهاية مارس.

التحرك المتوقع من بنك اليابان

ويعتبر نمو الأجور بمثابة إشارة إيجابية لمسؤولي بنك اليابان، مما يشير إلى نهاية محتملة لسياسة أسعار الفائدة السلبية المستمرة. ومع ذلك، فإن التوقيت الدقيق لهذا التحول في السياسة لا يزال غير مؤكد، مع انقسام التكهنات بين اجتماع الأسبوع القادم والتأجيل المحتمل حتى أبريل.

وسلط استطلاع للرأي أجرته رويترز مؤخرا الضوء على الانقسام بين الاقتصاديين، حيث تؤيد أغلبية طفيفة قرار أبريل، ويعتمدون على وصول بنك اليابان إلى صورة أكمل، بما في ذلك مسح تانكان والتوقعات الاقتصادية الجديدة. ومع ذلك، فإن تاريخ بنك اليابان الحافل بمفاجآت السوق يسلط الضوء على عدم القدرة على التنبؤ بتحركاته.

موقف الحكومة من نمو الأجور

وكان اعتراف وزير المالية شونيتشي سوزوكي بإفلات اليابان من الانكماش، بفضل الاتجاه القوي نحو نمو الأجور، بمثابة تحول كبير في الروايات الرسمية. ويعد هذا خروجًا عن التصريحات السابقة التي ألمحت إلى معركة اليابان المستمرة مع الضغوط الانكماشية.

اجتماع بنك اليابان: نقطة تحول؟

ومع اقتراب موعد الاجتماع القادم لبنك اليابان، تتزايد الترقب حول التحول المحتمل في السياسة. يعد احتمال خروج أسعار الفائدة من المنطقة السلبية عند -0.1٪ سنويًا، نقطة محورية مثيرة للاهتمام. يقف بنك اليابان باعتباره البنك المركزي الرئيسي الوحيد الذي لا يزال يتبنى تكاليف الاقتراض السلبية، مما يجعل القرار القادم أكثر أهمية.

Copied