الأسواق فى انتظار بيانات مبيعات التجزئة

الأنظار تتجه الى بيانات مبيعات التجزئة الرئيسية وبعض خطابات من أعضاء الاحتياطي الفيدرالي

بواسطة Nadia Elbilassy | @Nadia Elbilassy | 16 يناير 2024

Copied
Market close
  • بيانات مبيعات التجزئة، التي من المتوقع أن تظهر زيادة بنسبة 0.4٪، تحمل أهمية لقرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي بشأن خفض أسعار الفائدة، مع ارتفاع محتمل في تقديرات ما بعد العطلة.

  • تراجعت أسعار الذهب إلى 2030 دولارا، متراجعة إلى ما دون المتوسط المتحرك الأسي لأجل 20 يوما، متأثرة بتعافي الدولار ومعنويات السوق الحذرة قبل خطابات مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي.

  • ظل اليورو دون مستوى 1.0900، متأثرا بالارتفاع الطفيف لمؤشر ZEW للمعنويات الاقتصادية في ألمانيا، في حين تحسن مؤشر الوضع في منطقة اليورو.

ما تترقبه الأسواق اليوم

بيانات مبيعات التجزئة

ينصب التركيز على بيانات مبيعات التجزئة غدا، والتي ستؤثر على توقعات السوة بالنسبة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي بشأن خفض أسعار الفائدة. وتشير التقديرات إلى أن المؤشر الشهري سيأتي عند 0.4٪ أعلى قليلا من 0.3٪ السابقة. فمن المتوقع على نطاق واسع أن نشهد ارتفاعا في التقديرات، بعد العطلات في نهاية العام.

وفى سياق أخر، يستعد المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس للبدء. ويشير مسح لكبار الاقتصاديين إلى توقعات "ضعيفة" للنمو العالمي في العام المقبل.

انخفاض الذهب

تراجعت أسعار الذهب إلى مستوى الدعم الرئيسي بالقرب من 2030 دولارا يوم الثلاثاء، لتنخفض الأسعار إلى ما دون المتوسط المتحرك الأساسى لمدة 20 يوما. حيث شهد الدولار انتعاشا حيث استمر المستثمرون في السوق في توخي الحذر قبل بعض الخطابات في وقت لاحق من هذا الأسبوع من قبل مسؤولي بنك الاحتياطي الفيدرالي.

وكان الارتفاع الأخير في أسعار الذهب مدفوعا بزيادة الطلب على الملاذ الآمن، لا سيما وسط زيادة التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط.

اليورو

تماسك اليورو دون مستوى 1.0900 متجاهلا مؤشر ZEW للمعنويات الاقتصادية لألمانيا الذي شهد مرة أخرى ارتفاعا هامشيا عند 22.7 نقطة، مرتفعا من 20.2 المتوقع وأقل من 23.0 ديسمبر. في المقابل ، ارتفع مؤشر الوضع لمنطقة اليورو ، حيث ارتفع 3.4 نقطة إلى قراءة جديدة عند سالب 59.3 نقطة.

Copied