إتقان إدارة المخاطر في تداول العملات الأجنبية

تعرف على كيفية استخدام المتداولين لاستراتيجيات إدارة المخاطر الأساسية وبناء الانضباط في تداول العملات الأجنبية

بواسطة Ahmed Azzam | @3zzamous | 22 نوفمبر 2023

Forex risk management trading
  • في تداول العملات الأجنبية، تعد الإدارة الفعالة للمخاطر أمرًا ضروريًا وتميز التداول الاستراتيجي عن المقامرة

  • تتضمن أدوات واستراتيجيات إدارة المخاطر الرئيسية تحديد حجم المركز وإيقاف الخسارة وأوامر جني الأرباح

  • يجب على المتداولين تصميم خطة إدارة المخاطر الخاصة بهم وفقًا لرغبتهم في المخاطرة

  • خطة تداول واضحة وقواعد لإدارة المخاطر تساعد الصفقات على البقاء منضبطة خاصة خلال التقلبات العالية في السوق

تداول العملات الأجنبية وإدارة المخاطر

في عالم تداول العملات الأجنبية المتقلب حيث يمكن كسب الثروات أو خسارتها في غمضة عين، فإن إتقان فن إدارة المخاطر هو الفرق الرئيسي بين التداول المحسوب والمقامرة المتهورة. تتعمق هذه المقالة في المبادئ الأساسية لإدارة المخاطر، واستكشاف الاستراتيجيات والأمثلة العملية للتنقل في تعقيدات سوق الفوركس.

تعمل إدارة المخاطر في جوهرها بمثابة البوصلة التي توجه المتداولين التقلبات في سوق الفوركس. وهو يتألف من مجموعة من القواعد المصممة بدقة لتقليل الخسائر والحفاظ على نسبة حكيمة من المخاطر إلى الأرباح، وتحويل عملية التداول إلى مسعى استراتيجي.

قبل الخوض في الاستراتيجيات، يجب على المتداولين فهم مدى رغبتهم في المخاطرة. وهذا يعني فهم حجم رأس المال الذي يمكنهم تحمل المخاطرة به دون المساس باستقرارهم المالي. سواء كنت تميل نحو إثارة المخاطر الكبيرة لتحقيق مكاسب أعلى أو تختار نهجًا أكثر تحفظًا، فإن هذا الوعي الذاتي يضع الأساس لإدارة المخاطر بشكل فعال.

قد يراهن المجازفون بنسبة 3-5% من رصيد حساباتهم لكل عملية تداول، في حين أن نظرائهم الذين يتجنبون المخاطرة قد يلتزمون بنسبة أكثر تواضعًا تتراوح بين 0.5-1.0%. يمهد هذا القرار الحاسم الطريق لخطة مخصصة لإدارة المخاطر تتوافق مع التفضيلات الفردية وظروف السوق.

صياغة استراتيجيات فعالة لإدارة المخاطر

بمجرد قياس الرغبة في المخاطرة، يصبح دمج إدارة المخاطر في خطة التداول أمرًا بالغ الأهمية. ولا يتضمن ذلك تحديد المبلغ الذي سيتم المخاطرة به في كل صفقة فحسب، بل يتضمن أيضًا تخطيط استراتيجيات الدخول والخروج.

في سوق الفوركس، يعتبر التداول بدون أوامر وقف الخسارة وآليات جني الأرباح يشبه اجتياز أرض مجهولة بدون بوصلة. المتداولون الجدد بشكل خاص حساسون لخسارة كامل حساباتهم التي تنحرف عن القواعد المعمول بها، على أمل أن تنعكس الصفقات الخاسرة بأعجوبة. الترياق هو قواعد محددة جيدًا والوضع الاستراتيجي لأوامر وقف الخسارة.

يقوم أمر وقف الخسارة تلقائيًا بإغلاق الصفقة عند مستوى محدد مسبقًا، مما يحد من الخسائر المحتملة. من خلال وضع أمر وقف الخسارة، يمكن للمتداولين حماية رؤوس أموالهم من تحركات الأسعار غير المتوقعة دون الحاجة إلى مراقبة مراكزهم المفتوحة باستمرار.

تتضمن الإدارة الفعالة للمخاطر أيضًا تحديد الحجم المناسب للصفقة. يجب على المتداولين تجنب استخدام الكثير من الرافعة المالية، حيث أن الرافعة المالية يمكن أن تؤدي إلى تضخيم الأرباح والخسائر. إن الالتزام بنسبة محددة من المخاطر لكل عملية تداول يساعد على الحفاظ على الاتساق.

في حين أن العواطف متأصلة في التداول، إلا أنه يمكن تخفيف تأثيرها من خلال الممارسة المنضبطة. تعمل خطة التداول الواضحة بمثابة حاجز ضد القرارات المتهورة. وتعمل التوقعات الواقعية على تعزيز هذا الدرع بشكل أكبر، مما يثني المتداولين عن السعي لتحقيق مكاسب غير مستدامة مع المخاطرة بخسائر كارثية.

مثال عن إدارة المخاطر

دعونا نحلل صفقة افتراضية تتضمن زوج اليورو مقابل الدولار الأميركي لتوضيح الإدارة الفعالة للمخاطر أثناء العمل. افترض أن رصيد حساب التداول يبلغ 10,000 دولار أمريكي وقرار بتخصيص 2% (200 دولار أمريكي) لمركز طويل على اليورو مقابل الدولار الأميركي عند 1.0500.

تم إنشاء حجم مركز يبلغ 50,000 يورو/دولار أمريكي. وبتطبيق قاعدة المخاطرة بنسبة 2%، يكون المتداول على استعداد للمخاطرة بمبلغ 200 دولار أمريكي في عملية التداول، مع تحديد موضع إيقاف الخسارة على بعد 40 نقطة من سعر الدخول عند 1.0460.

تتضمن الخطوة الحاسمة التالية تحديد أمر جني الأرباح بناءً على نسبة المخاطرة إلى المكافأة المختارة. بافتراض نسبة 1:2، حيث يخاطر المتداول بمبلغ 200 دولار ليحصل على 400 دولار، يتم وضع أمر جني الأرباح بمقدار 80 نقطة فوق نقطة الدخول عند 1.0580.

في بيئة الفوركس التي لا يمكن التنبؤ بها، قد تكون تحركات الأسعار بعيدة عن السيطرة، لكن المتداول يحتفظ بالسيطرة على معايير الربح والخسارة. من خلال المواءمة الإستراتيجية لأوامر وقف الخسارة وجني الأرباح مع أهداف التداول، هنا يظهر نهج قوي لإدارة المخاطر.