الذهب يتجه لتسجيل أفضل مكاسب في ثلاثة أعوام

الدولار الأمريكي ينخفض مع زيادة توقعات خفض الفائدة في مارس

بواسطة Raed Alkhedr | @raedalkhedr | 27 ديسمبر 2023

Copied
Market close
  • الذهب يستقر بالقرب من مستويات 2067 دولار للأونصة.

  • توقعات خفض الفائدة في مارس وصلت إلى نسبة 80%.

  • الذهب يستفيد من استمرار انخفاض الدولار الأمريكي.

الذهب يستقر مع غياب البيانات الاقتصادية الهامة

استقرت أسعار الذهب خلال تداولات اليوم الثلاثاء وسط حالة من الهدوء سيطرة على الأسواق العالمية في الوقت الذي تغيب فيه البيانات الاقتصادية الهامة بسبب الاحتفالات بأعياد الميلاد.

وقد شهد المعدن الأصفر ارتفاعات قوية خلال الشهر الأخير من 2023 مع استعداد الأسواق لتوجه الفيدرالي الأمريكي نحو السياسة النقدية التوسعية وخفض الفائدة ابتداءًا من 2024، وهو الأمر الذي تسبب في ارتفاعات قوية للذهب ليسجل مستويات قياسية جديدة.

ويتجه الذهب قبل نهاية العام إلى تسجيل أفضل وتيرة مكاسب في ثلاثة أعوام بالرغم من عمليات جني الأرباح التي شهدها عقب تسجيله أعلى مستوياته عند 2145 دولار للأونصة. فيتجه الذهب لتسجيل مكاسب تتخطى 10% هذا العام، وهو الأفضل منذ 2020.

واستقر الذهب خلال تداولات اليوم بالقرب من مستويات 2067 دولار للأونصة، وهو مستوى غير بعيد عن أعلى مستوياته التي سجلها يوم الجمعه عند 2070 دولار للأونصة، فيما ارتفعت العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.5% إلى مستويات 2079 دولار للأونصة.

الضغط البيعي يستمر في السيطرة على الدولار الأمريكي

لايزال الضغط البيعي هو المسيطر على تداولات الدولار الأمريكي، حيث انخفض مؤشر الدولار بنسبة 0.14% ليجرى تداوله حاليًا بالقرب من مستويات 101.40. فقد استقر مؤشر الدولار بالقرب من أدنى مستوياته في 5 أشهر، بينما يتجه المؤشر لتسجيل أسوأ أداء له منذ عام 2020.

وازدادت الضغوطات على الدولار مع استمرار البيانات الاقتصادية المخيبة للآمال من ناحية، ومن ناحية أخرى استمرار تباطؤ نمو التضخم. فقط أظهرت البيانات الصادرة يوم الجمعه الماضية، استمرار تباطؤ نمو مؤشر الانفاق الاستهلاكي وهو المؤشر المفضل لدى الفيدرالي الأمريكي لقياس التضخم.

وعززت تلك البيانات توقعات الأسواق العالمية بخفض الفيدرالي الأمريكي الفائدة في اجتماع مارس المقبل، بنسبة وصلت إلى 80% طبقًا لأداة CME Group. وكان الفيدرالي الأمريكي في آخر اجتماع له أشار إلى احتمالات خفض الفائدة ثلاث مرات في 2024، وهو ما تسبب في الضغط على أداء الدولار الأمريكي مقابل أغلب العملات والسلع.

Copied