الدولار الأمريكي يبدأ 2024 بمكاسب ملحوظة

الأسواق العالمية تترقب بيانات الوظائف الأمريكية هذا الأسبوع

2 يناير 2024

Copied
Market close
  • اليورو ينخفض مع استمرار البيانات الاقتصادية المخيبة للآمال

  • الأسواق العالمية تترقب بيانات اقتصادية هامة هذا الأسبوع

  • النفط ينخفض مع تصاعد التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط

الدولار الأمريكي يرتفع في أولى جلسات العام

شهد الدولار الأمريكي ارتفاعات ملحوظة في أولى جلسات 2024. يأتي هذا في الوقت الذي تترقب فيه الأسواق بيانات اقتصادية هامة في الولايات المتحدة الأمريكية نهاية الأسبوع والتي قد تؤثر على تحركات الدولار الأمريكي الفترة المقبلة.

وارتفع مؤشر الدولار خلال تداولات اليوم الثلاثاء بنسبة 0.17% إلى مستويات 101.55، بعد انخفاضه بنسبة 2% طوال عام 2023. وسجل الدولار الأمريكي للمرة الأولى خسائر بعد عامين متتالين من المكاسب القوية جراء سياسات الفيدرالي الأمريكي التي اتبعها للسيطرة على التضخم.

ولكن في نهاية العام، عاد الدولار الأمريكي ليتراجع بقوة بعدما ألمح الفيدرالي الأمريكي إلى إنهاء دورة التشديد النقدي مع توقعات لخفض الفائدة هذا العام.

وطبقًا لأداة CME Group وصلت توقعات خفض الفائدة في اجتماع مارس المقبل إلى نسبة 73% بواقع 25 نقطة أساس. ولم يقف الأمر عند هذا الحد، لكن هناك توقعات بدأت تتصاعد بضرورة خفض الفائدة نصف نقطة مئوية وإن كانت تلك نسبة ضئيلة حتى وقتنا هذا.

وتترقب الأسواق العالمية بيانات الوظائف الأمريكية المقرر صدورها يوم الجمعه المقبل. فكان قطاع سوق العمل أحد أهم القطاعات التي دعمت استمرار الفيدرالي الأمريكي في سياسة التشديد النقدي، وبالتالي أي علامة على تباطؤ نمو القطاع فقد يتسبب هذا في عودة الضغط على الفيدرالي وعلى الدولار الأمريكي الذي شهد ارتفاعًأ ملحوظًأ اليوم.

على الجانب الأخر، شهدت العديد من العملات تراجعًأ ملحوظًا مقابل الدولار الأمريكي، وبالأخص اليورو والجنيه الاسترليني. فقد تراجع اليورو بنسبة 0.17% بعد البيانات الاقتصادية المخيبة للآمال والتي أظهرت انكماش القطاع التصنيعي في منطقة اليورو خلال ديسمبر الماضي للشهر الثامن عشر على التوالي. فيما من المقرر أن يتم الإعلان عن بيانات القطاع الخدمي والتصنيعي في منطقة اليورو.

مخاوف نقص المعروض تدعم أسعار النفط

شهدت أسعار النفط ارتفاعات ملحوظة خلال تداولات اليوم مع تصاعد مخاوف نقص المعروض النفطي في أولى جلسات عام 2024. فقد ارتفعت الأسعار العالمية بعد أن أرسلت إيران سفينة بحرية إلى البحر الأحمر مع تصاعد التوترات الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط.

وقفز خام برنت بنسبة 2.5% إلى مستويات 78.97 دولار للبرميل، في حين ارتفع خام غرب تكساس بنسبة 2.5% إلى مستويات 73.40 دولار للبرميل بناء على التوترات الجيوسياسية في البحر الأحمر.

Copied