استقرار أسعار النفط بعد انخفاضها بنسبة 1٪

العقود الآجلة لأسهم وول ستريت تشير إلى انخفاض وسط ترقب بيانات اقتصادية أمريكية مهمة

بواسطة Nadia Elbilassy | @Nadia Elbilassy | 28 فبراير 2024

Market close
  • فاجئ بنك الاحتياطي النيوزيلندي الأسواق من خلال الحفاظ على سعر الفائدة عند 5.5٪ ، وتعديل توقعات الذروة إلى 5.6٪ ، مما تسبب في انخفاض الدولار النيوزيلندي بأكثر من 1٪.

  • ضعف الدولار الأسترالي بعد تراجع التضخم في يناير عند 3.4٪ ، مخالفا توقعات السوق عند 3.6٪.

  • أسعار النفط مستقرة بعد انخفاض بنسبة 1٪ بسبب ارتفاع مخزونات الخام الأمريكية. خام برنت عند 82.32 دولار، وخام غرب تكساس الوسيط بالقرب من 78.04 دولار.

ما تترقبه الأسواق اليوم

أسعار النفط

استقرت أسعار النفط بعد انخفاضها بنسبة 1٪ بسبب الزيادة الكبيرة في مخزونات الخام الأمريكية، متجاوزة التوقعات، ولاكن من جانب أخر، التأثير الإيجابي للتمديد المحتمل لقيود إمدادات أوبك + استمر في دعم الأسعار.

كان خام برنت يحوم حول 82.32 دولار للبرميل. بينما تداول خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بالقرب من 78.04 دولار. بعد أن شهد كلا المعيارين انخفاضا بمقدار 1 دولار في وقت سابق من التداول.

بنك الاحتياطي النيوزيلندي

فاجأ البنك المركزي النيوزيلندي الأسواق بإبقاء سعر الفائدة ثابتا عند 5.5٪ ، مشيرا إلى مخاطر أكثر توازنا على توقعات التضخم. كما عدل بنك الاحتياطي النيوزيلندي (RBNZ) توقعاته لذروة سعر الفائدة النقدية ، حيث خفضها إلى 5.6٪ من التوقعات السابقة عند 5.7٪.

وانخفض الدولار النيوزيلندي بأكثر من 1٪ إلى أدنى مستوى له منذ 16 فبراير ، ليصل إلى 0.6093 دولار.

كما شهد الدولار الأسترالي انخفاضا بعد صدور البيانات التي تشير إلى أن التضخم حافظ على وتيرة سنوية بلغت 3.4٪ في يناير. ظل هذا الرقم دون تغيير عن ديسمبر وانخفض أقل من توقعات السوق عند 3.6٪.

العقود الاجله

أشارت العقود الآجلة للأسهم في وول ستريت إلى افتتاح أقل حيث ينتظر المستثمرون عددا كبيرا من البيانات الاقتصادية الأمريكية القادمة التي قد تؤثر على التوقيت المحتمل لخفض أسعار الفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي في العام المقبل.

يتحول التركيز في السوق الآن إلى إصدار مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي لشهر يناير (PCE) ، وهو مقياس تضخم حاسم مقرر يوم الخميس.